أمام السفارة التركية بالرباط.. نشطاء أمازيغيون يحتجون تنديداً ب”الإبادة الجماعية” للكورد

ندّد نشطاء ينتمون للحركة الأمازيغية، في وقفة احتجاجية صباح الأحد 20 أكتوبر الجاري، أمام السفارة التركية بالعاصمة الرباط، بما وصفوه ” العدوان التركي الدموي” على الشعب الكوردي في شمال شرق سوريا “روج آفا”.

ورفع المتظاهرون الذين حملوا الأعلام الأمازيغية والكوردية، ولافتات تصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ب”مجرم حرب”، شعارات تستنكر “الهجوم الهمجي للجيش التركي ومرتزقته على شعوب مناطق شرق الفرات في سوريا “.

واعتبر المحتجون أن “الهجوم التركي يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية، وحق الكرد كأمة قائمة الذات تاريخيا في سيادتها على أرضها، وتقرير مصيرها بنفسها”.

وقال النشطاء الذين شاركوا في الوقفة، إلى جانب بعض أفراد الجالية الكوردية، إن “الغزو التركي” يندرج في إطار “الغزو التوسعي للنظام التركي واستمراره في إبادة الشعب الكوردي أمام أنظار العالم”.

وعبر المتظاهرون الذين استجابوا لدعوة “تنسيقية تيويزي لمساندة الشعوب” عن تضامنهم “اللامشروط مع الشعب الكردي والسريان والأرمن والاشور والإيزيدي والتركمان والعرب في منطقة شرق الفرات بسوريا”.

وعبرت “تنسيقية تيويزي تنامورت لمساندة الشعوب” في بيان وزعته عقب الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة التركية بالرباط، عن إدانتها “للتوجه الاحتلالي الابادي للنظام التركي من خلال عدوانه”. وفق تعبير البيان.

وذكر بيان التنسيقية أن “الهجوم التركي أسفر عن مقتل المئات من المدنيين من مختلف الفئات العمرية وتدمير البنية التحية و تشريد آلاف من المواطنين، بدعم من جماعات اسلاموية راديكالية من بقايا داعش و القاعدة و احرار الشام و غيرها من الملشيات المسلحة”.

وطالبت التنسيقية بوقف “العدوان التركي فورا، وحماية شعوب مناطق شرق الفرات من الابادة الجماعية التي تمارسها السلطات التركية في حقها”.

كما طالبت بمنع “التغيير الديمغرافي والهوياتي الذي يسعى إليه النظام التركي وتأمين المواد الاغاثية اللازمة بصورة عاجلة للمهجرين؛ وتمكين شعوب شرق الفرات بسوريا من حقهم في تقرير مصيرهم”.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

تافراوت:  1168 مستفيد ومستفيدة خلال حملة طبية مجانية بتاهالة

بفضل مجهودات اللجنة الطبية والعمل الجبار للطاقم الطبي، وكذا اتحاد تهالة اغشان بشراكة مع جماعة تهالة بلدية ...

9 تعليقات

  1. شعب اعمدته الجماجم و الدم تتهدم الدنيا ولا يتهدم
    قاله شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري ايام الحرب على الاكراد في سبعينات القرن الماضي و الف شكر للشعب الامازيغي الواعي لاحوال غيره من الشعوب

  2. الشعوب الهضطهده تتضامن

  3. Please inform me when you have your next events

  4. سلاما لاخوتنا الامازیغ الشعب المغربي الاصیل كنتم ولا زلتم صدیقا وفیا لنا بلا مصلحة..یحیی الشعب الامازیغي العریق

  5. الشعب المغربي كان دوما ويظل شعب يؤمن بالحريه والديموقراطية لكل إنسان مهما كان قوميته او دينه. الأمازيغ على راسنا دايما. ابعدكم الله عن كل سوء وجزاكم خيرا…

  6. انتم اهل الحقيقي المغرب عاشت اياديكم

  7. لا لإبادة الشعوب و طمس هوياتها تحت أي مسميات أو ذرائع

  8. نرحب شعبنا المغربي العظيم عامة وامازيغ خاصة لدعمهم ومساندة القضية الكردية من سفاحين المغتصبين الكرد وانتهاك حقوقهم

  9. دلشاد عثمان صابر

    بارك الله فيكم احذيتكم يسوى الكثير من الدول العربية ومن ضمنهم دولة قطرالراعي الأول للإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *