أخبار عاجلة

أخنوش يطلق عددا من المشاريع التنموية بجهة سوس ويفتخر بأمازيغيته لـ”جون أفريك”

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه الغابات، عزيز أخنوش، مرفوقا بأحمد حجي والي جهة سوس ماسة، وعامل إقليم تيزنيت حسن خليل ورئيس جهة سوس ماسة إبراهيم حافيدي، ومسؤولين بالمصالح الوزارية، على إطلاق عدد من المشاريع التنموية بإقليم تزنيت، وجهة سوس عامة، وتروم هذه المشاريع إلى فك العزلة عن المنطقة.

وأشرف أخنوش على افتتاح مهرجان اللوز بتافراوت، والذي يعد ملتقى مهما، سواء من حيث الإشعاع الاقتصادي والثقافي الذي يخلقه، أو من حيث المشاريع المنجزة المصاحبة له وأثارها التنموية على الساكنة، وعلى مستوى مدينة تافراوت التي تعد اليوم قبلة متميزة في إقليم تيزنيت من حيث استقطابها للأنشطة الثقافية والاجتماعية المتنوعة.

وعاين أخنوش خلال هذه الزيارة مركز الاستشارة الفلاحي المحدث مؤخرا بتافراوت، والذي من المنتظر أن يلعب دورا هاما في مصاحبة وتأطير فلاحي المنطقة.
وأطلع أخنوش والوفد المرافق له، على مستوى جماعة أفلا اغير، على مشروع تزويد 6 دواوير بالماء الصالح للشرب، بالإضافة لمشروع التهيئة العقارية بالمنطقة.
كما قام، عزيز أخنوش والوفد المرافق له، بزيارة منزل، المقاوم، وأول قائد بمنطقة تافراوت، الحاج أحمد أوكّدورت ابن الشيخ، والد الإعلامية الأمازيغية، أمينة ابن الشيخ، ببلدة “كّدورت”، التابعة لجماعة أفلا إغير، وشاهد عدد من الصور التاريخية التي تعود للقائد حماد أكّدورت وعدد من المقاومين “التفراوتيين”.

وشهدت جماعة أملن، اطلاع وزير الفلاحة على مشروع حماية المحيطات الفلاحية من أضرار الخنزير البري بجهة سوس ماسة، والذي يهدف إلى إيجاد حلول موضعية ناجعة لحماية الأراضي الفلاحية من أضرار قطعان الخنازير، حيث مكن هذا البرنامج من القضاء على 2183 خنزير بري من الفترة الممتدة ما بين بداية 2018 إلى غاية 24 فبراير 2019.

ومن جملة المشاريع التي أشرف أخنوش على إطلاقها، بجهة سوس، نهاية الأسبوع الماضي، مشروع زراعة 620 هكتارا من شجر الأركان الفلاحي بمنطقة المعدر الكبير، الذي سيمكن من دعم الإنتاجية في مدة وجيزة ومن تثمين منتوج الأركان، الذي ستستفيد الساكنة من تطوير زراعة شجر الأركان الذي يعد موروثا تقليديا يعتز به فلاحو المنطقة.

وتروم هذه المشاريع الاستغلال الأمثل لأراضي الجموع وتنمية سلاسل الإنتاج النباتي المعتمَدة في إطار مخطط “المغرب الأخضر”، من قبيل الزيتون والخروب والأركان والأعشاب الطبية والعطرية، على مساحة إجمالية تبلغ 68 هكتارا.

كما اطلع الوفد الذي قاده عزيز أخنوش على برنامج إعادة تأهيل غابات الأركان، بتهييء الأنشطة الإيكولوجية لغابات الأركان والتشجير،وتحسين المراعي وإعادة صيانة الأغراس، على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 122 ألفا و500 هكتار، بغلاف مالي قدره 370 مليون درهم.

وسيسهم هذا البرنامج في تنظيم ذوي الحقوق لدعم تخليف غابات الأركان، بتخصيص 11 مليون درهم كتعويض عن حق الرعي لفائدة 26 جمعية.

كما تم افتتاح الطريق القروية الرابطة بين دواوير ادسعيد وادنقوص وابكرسيم الممتدة على مسافة 7,3 كيلومتر، على مستوى الجماعة القروية سيدي بوعبدلي. كما اشرف أخنوش، على تسليم معدات وخزانات مياه لفائدة المستفيدين من برنامج تهيئة المجال الرعوي بمقر المديرية الإقليمية للفلاحة بتيزنيت.

واطّلع أخنوش والوفد المرافق له على مشروع تزويد الدواوير التابعة لجماعة ” سيدي بوعبدلي” بالماء الصالح للشرب وتهيئة الطريق الرابط بين الطريق رقم 1903 ودواري “ديتويرت” و”إدموسى”، بتكلفة مالية بلغت 600 ألف درهم، لفكّ العزلة على سكان هذين الدوارين.

واطلع الوفد، أيضا، على مشروع الإنارة العمومية في الجماعة نفسها، باستخدام الطاقة الشمسية، والذي يهدف إلى تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة بديلة وصديقة للبيئة. وسيكلف إنجاز هذا المشروع استثمارا ماليا بقيمة 7,39 مليون درهم.

كما أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، على تسليم مجموعة من المحركات البخارية لمراكب الصيد التقليدي، لفائدة بحارة مركز الصيد بالجماعة الترابية ل”تغازوت” التابعة لعمالة أكادير إداوتنان.

وبلغ مجموع المحركات المسلمة للصيادين 80 محركا، بقوة 15 حصان، كما تسلم البحارة جرارا واحدا، ورافعة مثبتة على الجرار، حيث كلف اقتناء هذه التجهيزات 1,9 مليون درهم، تم رصدها من طرف قطاع الصيد البحري.
وتروم هذه المبادرة تحقيق مجموعة من الأهداف تشمل على الخصوص تحسين ظروف عمل البحارة التقليديين، والرفع من مداخيلهم، والحفاظ على متانة القوارب، إضافة إلى تثمين المنتوج السمكي.

وقد قدمت للوزير، الذي كان رفقة مباركة بوعيدة، كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، ووالي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، ورئيس المجلس الجهوي، بهذه المناسبة معطيات حول مركز الصيد بتغازوت، الذي يضم 80 قاربا للصيد، يشتغل بها 240 من الصيادين.

ويصل الإنتاج السنوي لمركز الصيد بتغازوت 46 طن إلى حدود شتنبر 2018. أما رقم المعاملات فحدد في 3,9 مليون درهم، في حدود الفترة ذاتها. وتتشكل الأسماك المصطادة في هذا المركز من الرخويات والأسماك البيضاء.

وقام أخنوش، والوفد المرافق له بالتوجه نحو شاطئ إمسوان، حيث اطلع على ظروف اشتغال الصيادين التقليديين في هذه المنطقة التي تقع على بعد حوالي 90 كلم شمال مدينة أكادير.

من جهة أخرى، أكد عزيز أخنوش، أن هدف حزب التجمع الوطني للأحرار، هو الفوز في الانتخابات البرلمانية القادمة، سنة 2021. وأشار أخنوش في حوار مطول مع مجلة “جون أفريك” إلى الطموحات السياسية لحزب “الحمامة” وأهدافه.

كما أشار أمين حزب “الأحرار” إلى علاقة حزبه بـ”حزب العدالة والتنمية” وباقي أحزاب التحالف الحكومي، وموقع الحزب داخل التحالف الحكومي، وموقفه ورؤية حزبه لمجموعة من الأحداث التي تجري داخل البيت الحكومي، وأكد في نفس الحوار، على اختيار أناس باستطاعتهم تحمل المسؤوليات، ويكونوا في مستواها.

وجدّد أخنوش في لقائه مع ” جون أفريك” افتخاره واعتزازه وانتمائه لمنطقة تافراوت، كما عبر عن افتخاره بأصله الأمازيغي.

شاهد أيضاً

الأراضي الجماعية مشاريع قوانين … سرقة موصوفة مع سبق الإصرار والترصد

أحال الأمين العام للحكومة بداية السنة الجارية ثلاث مشاريع قوانين على البرلمان ويتعلق الأمر ب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *