أخبار عاجلة

“آمُورْ نْ وَاكُّوشْ ” أول مجلة ورقية أمازيغية بهولندا

رغم تأكيد بعض الخبراء الإعلاميين على أن الصحافة الالكترونية هي المستقبل.. وعلى رغم تبنيهم لرؤية متشائمة لمستقبل الصحف والمجلات المطبوعة، إلا أن لموقع “أمازيغ تايمز”، وهو موقع إخباري أمازيغي على الإنترنت يعمل من هولندا، رأي آخر، بحيث أصر الصحفي نتيج بنصديق رفقة زملاء من جيله ومن الصحفيين الشباب على دخول غمار الصحف والمجلات المطبوعة.

و تم مؤخرا -فعلا- الإعلان عن إطلاق أول مجلة ورقية أمازيغية في أوروبا تعنى بشؤون الامازيغ والتي اختاروا لها اسم ” آمُّورْ نْ وَاكُّوشْ”، ( = أرض الله باللغة الأمازيغية). ويجري حاليا بناء اللبنات الأخيرة للمجلة، التي ستفعَّل قريبا.

ووفقًا للقائمين على المجلة، فهي مجلة إخبارية أمازيغية شاملة باللغة الأمازيغية والهولندية والهدف منها هو توفير أحدث الأخبار والمقالات والمعلومات حول الشعب الأمازيغي في أوروبا وجميع أنحاء العالم.

مجلة ستظهر في الأكشاك في يناير 2020. وستكون متوفرة في جميع المدن والبلدات الكبرى في بلجيكا وهولندا.

المشروع الذي بدأ التحضير له كثيرا، هو مشروع “ ثنائي الأبعاد” بمجلة ورقية (Amur N Akuc.) وموقع إلكتروني (Amazightimes).

وبعد أن كان يجري التركيز على الموقع الإلكتروني لِما له من أهمية قصوى في نقل الخبر في حينه، ومد القارئ بما يلزمه من أخبار عامة ومتخصصة. وفي خطوة غير مسبوقة، ينتقل القائمين على الموقع إلى الاشتغال أكثر على المجلة الورقية كأول مجلة أمازيغية ورقية تعنى بشؤون الأمازيغ .

ونشر الموقع تغريدات يدعو فيها للانضمام لاقتناء المجلة والمشاركة في دعمها، المجلة التي ستنطلق مباشرة مع العام الجديد، والتي يُنتظر أن تقدم الخدمة الإخبارية باللغة الهولندية والأمازيغية من خلال تناول الأخبار المحلية في هولندا فضلا طبعا عن الأخبار المتعلقة بالعالم الأمازيغي والريفي منه على الخصوص.

شاهد أيضاً

مغاربة بلجيكا وأزمة فيروس كورونا.. ترقب وتوجس وقلب متعلق بالبلد الأم

في الوقت الذي تعيش فيه بلجيكا أزمة حقيقية سببها التفشي المتسارع لفيروس كورونا وما يخلفه ...

تعليق واحد

  1. Bon courage et bonne continuation. Comment rester en contact svp ?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *